التنمية البشرية

Be successful With Us

قوة و تأثير الأفعال

الأفعال دائما ً أقوى من الكلمات:

Action Speaks Louder than Words
فإذا تحدثت مع الناس عن موضوع هام ووجدك تتسلى بأحد الأفلام وتقوم بمضغ اللبان، فهذا يعطي غنطباعا ً لدى من يسمعك بعدم الجدية او عدم الإخلاص فيما تقوله.
إن معرفة تحليل وتفسير لغة الجسمر تساعد على نشوء علاقات اتصال جيدة مع الآخرين،

 

والاتصالات الجيدة تسهم في بناء الثقة والتعاون والترابط بين الأفراد في داخل المنظمات الإنسانية، وهذا يؤدي – كما يقول فرانك سنيرغ في كتابه الإدارة بضمير – إلى رفع الروح المعنوية للعاملين وزيادة إنتاجيتهم ونجاح المظمات في تحقيق أهدافها.

 

ويشير عبد الله بن عبد الكريم إلى أن لغة الجسم تسهم في معرفة شخصية الفرد ومعرفة الشخصية تساعد على التنبؤ بسلوك الفرد والتأثير عليه بالطريقة التي تتناسب مع خصائصه النفسية والجسمية.

 

بمعنى أن لغة الجسم تساعد على فهم مباشر لشخصية من يقوم من الأشخاص المهنيين( مثل: الاختصاصيين والاجتماعيين، والأطباء، والمرشدين النفسيين، ـ ـ ـ) بفهم شخصيات متلقي خدماتهم( العملاء) من خلال الملاحظة المباشرة لانفعالاتهم وتعبيراتهم في المواقف المختلفة.

 

ويكد أمين محمد أبو ريا أن دراسة وفهم لغة الجسم تساعد على كشف الكثير من خبايا النفس البشرية. وقد فتح هذا العلم أمام علم النفس والطب النفسي مجالا ً جديدا ً لسير أغوار النفس البشرية.

 

إن لغة الجسم تنبئ عن الجانب الخفي من شخصيتك وتكشف عن ردود الأفعال التي تثيرها لديك أحاديث الآخرين وتفاعلاتهم معك، سواء كانت ردود الأفعال هذه هي الملل أم الاهتمام والإثارة وتتضح أهمية لغة الجسم – كما يشير سونايت Sue Knight – في أننا نعبر من خلالها عن مهاراتنا، وقيمنا، ومعتقداتنا، وطبيعة شخصيتنا، من حيث تفضيلاتنا الثقافية، وأهدافنا في الحياة، ومن خلال طريقتك في المصافحة باليد تكشف عن كل ما يمكن لشخص ما أن يعرفه عنك إذا توفرت لديه الحساسية لذلك.

 

وقد تنعكس مشاعرنا على لغة الجسم في أية لحظة، إذا كنا نتوقع عقد الاتفاق في لقاء معين سنحضره قريبا ً، وسوف يظهر ذلك في لغة الجسم.

 

وإن أردت أمثلة تدعم أهمية لغة الجسم ففكر بالمثلين( وخاصة في التمثيل الصامت – البانتوميم – والأساتذة والمدربين والمسوقين والبائعين ورجال الشرطة والجمارك واختصاصيي علم النفس والإرشاد النفسي والإختصاصيين الاجتماعيين والأطباء النفسيين واختصاصي العلاج الطبيعي ـ ـ ـ ـ

 

فكل هؤلاء يستخدمون نفس الكلمات أو معظمها، ولكن نجاحهم أو عرفه في دورهم يعتمد كليا ً على إتقانهم لغة الجسم.

 

أخيرا ً وليس بآخر فإن أي شخص لا يمكنه تجنب استخدام لغة الجسم عندما يخاطب رجلاً او عميلاً أو زميلا ً أو قريبا ً أو صديقا ً أو طفلاً أو بائعاً أو رجل سياسة.

أضف تعليق

كود امني

تجربة رمز تحقق جديد

أضفنا على Google Plus